مركز السيّاسات وبحوث العمليّات، مركزُ أبحاثٍ سوري مستـقل، ومُـزوِّد خدماتٍ للحكومات والهيئات الإنسانية والتنموية، ومقره غازي عنتاب في تركيا.

أحدث المنشورات
عرض تفاعلي لمشتريات الأمم المتحدة من سوريا (2015-2020)

عرض تفاعلي لمشتريات الأمم المتحدة من سوريا (2015-2020)

تأمّن وكالات الأمم المتحدة العديد من السلع والخدمات من سوريا لدعم عمليات الإغاثة في البلاد. في عام 2020، على سبيل المثال، تم إنفاق 245 مليون دولار على المشتريات، وهو ما يشكل قرابة 10٪ من إجمالي إنفاق الأمم المتحدة في سوريا. في أداة البحث هذه، نوضح البيانات في لوحة معلومات تفاعلية، مما يمكّن المهتمين من فهمها بشكل أفضل.

قراءة المزيد
البيانات تشير أن لا مكان آمن للعودة في سوريا

البيانات تشير أن لا مكان آمن للعودة في سوريا

على الرغم من تراجع العمليات العسكرية في سوريا، لا تزال أعمال العنف الأخرى وانتهاكات حقوق الإنسان هي الحالة السائدة، مما يجعل سوريا بأكملها غير آمنة للعودة. نُشر هذا الملخص بالتعاون مع معهد الشرق الأوسط، وهو يلخص مشروع بحث نُشر مؤخرًا يهدف إلى فهم حجم وأنواع الانتهاكات التي يتعرض لها العائدون السوريون.

قراءة المزيد
هل سوريا آمِنَة للعَودة؟ منظور العائدين

هل سوريا آمِنَة للعَودة؟ منظور العائدين

بالاعتماد على مقابلات الخبراء وعينة من 700 مشارك من جميع مناطق السيطرة داخل سوريا، تقوم هذه الدراسة المشتركة مع منتدى أصوات لأجل المهجرين السوريين بتقييم أوضاع السلامة والأمن والظروف الاقتصادية في سوريا لتحديد ما إذا كانت مناسبة للاجئين والنازحين داخليًا للعودة إلى ديارهم. تشير الأدلة بقوة إلى أن سوريا ليست آمنة بعد للعودة.

قراءة المزيد
اشترك في نشرتـنا
الخدمات التي نُقدِّمها

تخطيط وتقييم البرامج الإنسانية والإنمائية وإدارتها.

بحوث سياساتٍ مُخصَّصة.

صناعة السياسات وتقديم الاستشارات.

دعمٌ فـنيٌّ وتحليلُ بيانات.

لمَ عليك اختيار مركز السياسات وبحوث العمليات؟

جِسرك إلى سوريا

يتكون الفريق الأساسي لمركز السياسات وبحوث العمليات من باحثين دوليِّين وسوريِّين يعيشون حاليا في نيوزيلندا وأستراليا وتركيا وفرنسا والمملكة المتحدة. تساعد الشبكات العميقة الخاصة بالفريق داخل سوريا، بالإضافة إلى سنوات عملهم مع العملاء في الخارج، على تصميم حلولٍ سياساتية ذاتِ تأثير.

نَـهج شامل

يتكون فريق مركز السياسات وبحوث العمليات من اقتصاديِّين وإحصائـيِّين ومُختصِّين في علم الاجتماع وصحفيِّين ومُبرمِجين ونشطاء مجتمعٍ مدني. يَعني النهج الشامل للمركز أنه يتـم النـظر في كلِّ دراسة واستشارة من كلِّ زاوية، ما يخلق مُنـتجًا نهائيًّا مُـتكاملًا بالفعل.

التواصل التوضيحي المقـنع

بغَضِّ النظر عن مدى ثراء المعلومات، فإن طريقة العرض المُملة والنمَطية تُقلِّل بشكلٍ كبير من تأثيرها. يتمتع المُبرمِجون والإحصائيون ومُصمِّمو الجرافيك في مركز السياسات وبحوث العمليات بخبرةٍ عالية لـعرض أهم النتائج في أشكالٍ توضيحية مُقنعة وسهلة الفهم.

مكان واحد

استـنادًا لـخبرة مركز السياسات وبحوث العمليات وفريق إنـتاجه المُتكامل، فإنه يسعى إلى تصميم وإدارة وتنـفيذ المشاريع من البداية إلى النهاية. يمر كلُّ مشروع بعدة خطوات من مرحلة التخطيط إلى المُنتَج النهائي، مع إحاطة المانحين والعملاء بالمُستجدات في كلِّ مرحلة.

بحوثٌ مستـقلة لا تخضع لأيِّ أجندة

تساعد القائمةُ الطويلة من المانحين والمؤسَّسات الشريكة المركزَ على ضمان الحياد. فالإسهام المالـيُّ الذي يحصل عليه المركز لقاء خَـدماته يكون دائمًا غير مشروط.

الابـتكار وليس التجميع

كل المنشورات والاستشارات والدراسات التي يُنتجها مركز السياسات وبحوث العمليات أصيلةٌ، وغالبًا ما تُستَـقى موادها من مصادر أوليةٍ يقوم باحثو المركز بجَمعها. فالمركز لا يُقدِّم لـعملائه تجميعًا للمعلومات أو البيانات المتاحة أصلًا ، بل يقوم بجمع وإنشاء بيانات جديدة. كما يعتـني بتَسيِـير أعماله في سياق الأبحاث المتاحة، ما يضمن حصول العملاء على قيمةٍ مضافة.

شركاؤنا
للتواصل معنا

OPC